الصفحة الرئيسية فهرس الشواهد الكتابية مواقع أخرى إبحث في المقالات إبحث في الكتاب المقدس إتصل بنا
  مقالة اليوم السابق الأحد 11 ديسمبر 2011 مقالة اليوم التالي
 
تصفح مقالات سابقة    
العروس معطرة
مَن هذه الطالعة من البرية كأعمدة من دخانٍ، معطَّرة بالمُر واللُّبان وبكل أذرّة التاجر؟ ( نش 3: 6 )
العروس تُرى صاعدة من البرية مرتين في سفر النشيد ( نش 3: 6 ؛ 8: 5). فنراها أولاً صاعدة «كأعمدة من دخانٍ» مُغشاة برائحة البخور العطرية المتصاعدة من المذبح، أما في الأصحاح الثامن فهي تُرى صاعدة من البرية «مُستندة على حبيبها» أي أن لها معونة خدمته الكهنوتية. هذان هما الشيئان الجوهريان اللذان أعدتهما لنا نعمته الغنية في البرية، أعني: (1) المذبح، أي موت المسيح بنتائجه المباركة بالنسبة للحاضر والأبدية. (2) الكاهن العظيم للمعونة والإغاثة، فليس لنا فقط رائحة موت المسيح الذكية ولكن لنا أيضًا الكاهن الحي لنستند عليه في البرية، وهو يستطيع أن يقودنا ويمدنا بالعون في كل شيء.

إننا عندما نستقر في جو المحبة الإلهية، لا ينحصر تأملنا فيما قد أُزيل عنا بقدر تأملنا فيما قد وُهب لنا، فالله يريدنا أن نُطيل التأمل في موت المسيح الذي هو كرائحة سرور لله «رائحة طيبة»، وعندئذٍ تكتنفنا وتغشينا «الأعمدة من دخان». ما أعظم جود النعمة الإلهية!

«معطرة بالمرِّ واللُّبان» ـ أي بالمسيح في كمالاته المتنوعة. ففي المُرّ إشارة إلى آلام الإنسان الكامل «رجل الأوجاع» الذي تجرَّب في كل شيء مثلنا ما خلا الخطية. لقد كان فريدًا في كل شيء في الآلام ـ في حياته وفي موته ـ وإننا لنجد المُرّ مقترنًا به من بداءة حياته على الأرض إلى نهايتها ( مت 2: 11 خر 30: 23 )، تلك الآلام التي تألم بها طاعةً لأبيه «أطاع حتى الموت موت الصليب» ( خر 30: 34 ). كما أن في اللُّبان إشارة إلى أنه ـ له المجد ـ كان في حياته وفي موته رائحة سرور لله (خر30: 34؛ لا2: 1).

«وبكل أذرَّة التاجر» .. «أذرَّة» بمعنى ”مساحيق“ (powders). لقد أمر الرب موسى أن يأخذ له أعطارًا معينة ويصنع منها بخورًا عطِرًا مقدسًا، وأن يسحق منه ناعمًا ( خر 30: 34 - 38)، وفي هذا البخور إشارة إلى كمالات وأمجاد ربنا المبارك، كما أن في سحقه إشارة إلى أن كل كلمة وكل عمل وكل نظرة وكل فكر في حياة ربنا يسوع كانت تصعد كرائحة ذكية أمام الله، لا بل إن موته وسحق نفسه تحت ضغط دينونة الله كان «رائحة طيبة لله»، «أما الرب فسُرَّ بأن يسحقه بالحَزَن» ( إش 53: 10 ).

متى بهنام
Share
مقال اليوم السابق مقال اليوم التالي
إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات يمكنك مراسلتنا على العنوان التالي WebMaster@taam.net